بسبب المناخ المتغير وارتفاع درجات الحرارة .. اكد بعض الدكاتره عن نتشار الثعابين والعقارب في هذه المناطق وبعض الحشارات الضاره للنباتات احذر

من هذه المناطق

لتغير المناخ، تأثيرات سلبية واضحة على البيئة المصرية والزراعة خاصة، حيث يؤدي ارتفاع درجات الحرارة إلى ظهور الحشرات والزواحف مثل الثعابين والعقارب التي لم نكن نعتاد رؤيتها من قبل، خاصة في المناطق الصحراوية والجبلية والمناطق الزراعية.

رأي الدكتور شاكر في درجات الحرارة وما اكبر سلبياتها:

أكد الدكتور شاكر أبو المعاطي، رئيس قسم الأرصاد الجوية بوزارة الزراعة، أننا لا نزال في بداية فصل الصيف، وشهدت درجات الحرارة ارتفاعًا غير مسبوق خلال الأسبوع الماضي، نتيجة للتغيرات المناخية التي أثرت على مصر. وأوضح أن درجات الحرارة تتراوح ما بين 39 إلى 42 درجة مئوية في الظل، مما يؤثر على جميع الأنشطة الحياتية.

وأضاف “أبو المعاطي”، أن ارتفاع درجات الحرارة تساهم في زيادة ظهور العقارب والثعابين الباحثة عن أماكن رطبة أكثر، محذرًا: “مع ارتفاع الحرارة، ستظهر الثعابين والعقارب بكثرة”.

وناشد المزارعين بضرورة اتخاذ الحيطة والحذر، خاصة أن هذه الزواحف تتجول خارج الصحراء وتبحث عن الزراعات لتلقي المزيد من الرطوبة، موصيًا المزارعين بارتداء الأحذية أثناء تواجدهم في الحقول، والتفتيش عند العودة إلى المنازل.

تحذير هام من رئيس قسم الارصاد الجوية:

كما حذر رئيس قسم الأرصاد الجوية من انتقال تلك الزواحف إلى المدن والمناطق الصحراوية والجبلية مثل مناطق 6 أكتوبر والشيخ زايد والتجمع الخامس، ومحافظات الوادي الجديد.

وأكد أيضًا على أهمية الحذر للمواطنين، خاصة الذين يعيشون بالقرب من المناطق الصحراوية التي تشهد تكاثر الحشرات والزواحف، خاصة في المناطق المظللة.

تحذير بشأن الحشارات الضارة علة النباتات:

وأوضح أن هناك حشرات زراعية جديدة ظهرت نتيجة التغيرات المناخية، مثل حشرة التوتا أبسلوتا التي تصيب الطماطم، محذرًا من انتشار دودة الحشد الخريفية في ظروف مثل هذه الأجواء.

وأشار إلى ظهور أمراض جديدة على النباتات مؤخرًا، مثل الصدأ الأصفر على القمح نتيجة تقلبات الطقس، داعيًا جميع المزارعين إلى التزام التوصيات والإرشادات الصادرة عن وزارة الزراعة.

وختم بالقول إنه بالوعي واتباع الإرشادات يمكن تجنب الكثير من الأضرار التي قد تلحق بالمزارعين والبيئة بشكل عام نتيجة للظروف المناخية القاسية.

close