ما هو سبب تأخير حصول الزمالك على الرخصة الأفريقية.. حالة من الاضطراب والتوتر تواجة نادي الزمالك

تواجه نادي الزمالك

يُعيش نادي الزمالك حالة من الاضطراب بسبب تأخر حصوله على الرخصة الأفريقية، الأمر الذي يهدد مشاركته في النسخة المقبلة من دوري أبطال إفريقيا. فقد رفض الاتحاد الأفريقي لكرة القدم منح النادي الرخصة بسبب التزاماته المالية تجاه اللاعب المغربي خالد بوطيب، ما أدى إلى إيقاف قيده لثلاث فترات.

التحديات التي تواجه ادارة الزمالك

تتعرض إدارة الزمالك برئاسة حسين لبيب لعدة تحديات كبرى منذ توليها المسؤولية، حيث كانت أولى تلك التحديات تتعلق بتأجيل انتقالات يناير الماضي والتي تمكنت الإدارة من حلها بعد التعاقد في ذلك الوقت على 10 صفقات. ولا تزال الإدارة تبذل جهوداً مكثفة لحل أزمة الرخصة الأفريقية الحالية.

الزمالك ملزم بدفع مبلغ يقدر بـ 2.4 مليون يورو لبوطيب لتسوية الديون والحصول على الرخصة الأفريقية، ورغم محاولات الإدارة في التوصل إلى اتفاق لتقسيط المبلغ، يصر اللاعب على استلام المبلغ كاملاً دون تأجيل.

في الوقت نفسه، كان الزمالك يأمل في موافقة الكاف على منحه الرخصة مستندين إلى وثائق تؤكد أن الأزمة المالية للنادي كانت مستقرة قبل نهاية مارس، ولكن الكاف لم يعترف بتلك الوثائق وأصر على ضرورة حل الأزمة المالية مع بوطيب.

تواصلت الجهود من قبل إدارة الزمالك للتواصل مع محامي بوطيب ومسؤولين في الكاف لإيجاد حلول للأزمة وضمان مشاركة الفريق في البطولات المقبلة.

close